على الرغم من الصعوبات غير المسبوقة التي تمرّ بها ​لبنان​، لا تزال ​مهرجانات بعلبك​ الدولية تحمل الأمل، لتواصل نضالها الثقافي من خلال دعم الإبداع والثقافة اللبنانيّة.


ويُطلق المهرجان هذا العام، "Shine On Lebanon"، لتسليط الضوء على المواهب اللبنانية الشابّة في المشهد الموسيقي الجديد، عبر رحلة في المعابد الرومانية في ​البقاع​.
تهدف هذه المبادرة إلى إبراز مواهب الموسيقيّين والمغنّين والملحنين اللبنانيّين الشباب، الذين لم تسنح لهم الفرص مؤخّراً لتقديم رؤيتهم وعرض أعمالهم أمام الجمهور.
ويتكوّن Shine On Lebanon من سلسلة من 10 حفلات (مدة كل منها حوالى 8 دقائق )، في مواقع أثريّة مختلفة من العصر الروماني، لذلك تم تحديد الفنّانين أو المجموعات اللبنانيّة التي تقدّم أنواعًا موسيقيّة مختلفة (كلاسيكيّة ، فولكلوريّة ، روك ، بوب ، إلكترو ، هيب هوب ، شرقي وجاز) لإظهار الغنى الإبداعي للجيل الجديد، وتقديم برنامج إنتقائي، غنيّ ومتناغم.
وتقام هذه الحفلات في 10 مواقع أثرية رومانية، تمتد من بعلبك الى أماكن أبعد في البقاع، في أماكن لم تستغلّ سابقاً، منها معبد فينوس (بعلبك)، حجر الحبلة لمقلع بعلبك، الطريق الروماني أو البازيليك المدني (بعلبك)، معابد نيحا، قصرنبا ، مجدل عنجر وعين حرشي، وهذه المواقع أغلبيتها غير معروفة من العامة.
تم تصوير الحفلات عند غروب الشمس خلال شهر حزيران/يونيو الماضي، لإبراز أداء الفنّانين وموهبة المخرجين اللبنانيين وروعة المكان.
والفنانون المشاركون هم بيروت فوكال بوينت، بلو فايفر، غنوة نمنم، جنى سمعان وبيار جعجع، خماسي مكرم ابو الحسن، بوستكاردز، سرج، تاكسي 404، فلاديمير كوروميليان وزياد مكرزل، ​زياد سحاب​ وزف.
والمخرجون هم ​باسم كريستو​، ​شادي حنا​، ايلي رزق، اميل سليلاتي، إنغريد بواب، ميشال صليبا، ​ميرنا خياط​، روجيه غنطوس وسامر دادانيان.