لم يتخطى رجل الأعمال المصري ​محمد الفايد​ خسارة، ولده دودي صديق الأميرة ديانا والذي قضى معها في حادث سيارة عام ١٩٩٧.


إليكم بعض المعلومات عن محمد الفايد. فقد تزوج من سميرة الخاشقجي، ورزقا بولد واحد هو دودي، وتزوج بعدها العارضة الفنلندية هيني واتين ورزقوا بأربعة أولاد.
وتقدر ثروة الفايد ما بين ٨٨٠ مليون وثلاثة مليار دولار، لكن خسارة إبنه دفعته إلى التخلي عن بعض أعماله منها رئاسة الريتز مع الإحتفاظ بالملكية ويستمر بأعماله الخيرية من خلال مؤسسة الفايد الخيرية.
كما حمّل مسؤولية الحادث الذي أودى بحياة إبنه للأمير فيليب بإتهامه بتدبير الحادث بالتنسيق مع المخابرات السرية البريطانية.
وأقام الفايد عام ٢٠٠٥ تمثالا لإبنه وللأميرة ديانا في مخازن هارودز في لندن الذي عرض للبيع بعد خمسة سنوات وسحب المالكون الجدد التمثال. وإنتقل الملياردير المصري من سويسرا الى موناكو ليستقر أخيراً في قصره في اسكوتلندا.