لن تتمكن ​أميرة موناكو​ شارلين من مشاركة زوجها ألبرت بالعيد العاشر لزواجهما بسبب وجودها في المستشفى في جنوب أفريقيا، وقد توجهت في بداية شهر مايو/أيار لمتابعة مشاريع إنسانية وخيرية في بلدها الأم. وفي معلومات لـ Daily mail ما زالت تعاني من إلتهابات في الحنجرة والأذنين والأنف وخضعت لعملية جراحية.
وأصدر القصر الملكي بياناً يشرح فيه التطورات الصحية للأميرة، وقالت شارلين أنها حزينة لعدم تمكنها من مشاركة زوجها المناسبة ولكنها مرغمة على تنفيذ تعليمات الأطباء، وقالت أن زوجها دعمها واتصالاتها اليومية معه ومع الأولاد يرفعون معنوياتها.