أقيم حفل إفتتاح الدورة الخامسة ل​مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة​، أمس، بحضور وزيرة الثقافة ​إيناس عبد الدايم​ ورئيس المجلس القومي للمرأة السيدة ​مايا مرسي​ ومجموعة من نجوم ونجمات، وعدد من النقاد السينمائيين والشخصيات العامة.
وحضر أيضاً حفل الإفتتاح كل من الممثلات ​إلهام شاهين​،درة و​هنا شيحة​ ومن المكرمات الفنانة الفرنسية ​ماشا مريل​.
وإعتذرت الممثلة المصرية دنيا ​سمير غانم​ عن الحضور حداداً على وفاة والدها الممثل المصري سمير غانم والمخرجة ​ساندرا نشأت​، المخرجة الفلسطينية نجوى نجار وخبيرة الأرشيف السينمائي منى البنداري.
وإفتتح محمد عبد الخالق رئيس المهرجان كلمته موجهاً الشكر لمحافظ أسوان على كل التجديدات والتطور الذي شهدته أسوان في السنوات الاخيرة ، كما وجه كلمة خاصة لـ إيناس عبد الدايم ومايا مرسي وميرفت التلاوي على حرصهن على خروج المهرجان بهذا الشكل الراقي والمتحضر".
وقال حسن أبو العلا مدير المهرجان قي كلمته : نرحب بكل ضيوف دورة مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة الخامسة والتي ترفع شعار دورة النيل ونعتبرها الأهم في مسيرة المهرجان، وفي دورتنا هذا العام نقدم مجموعة متنوعة ومميزة من الأفلام والفعاليات التي تناقش أهم قضايا المرأة حول العالم ونشكر كل من ساندنا ودعمنا لتخرج الدورة بأفضل شكل يليق بالدولة المصرية".
أما إيناس عبد الدايم أعربت عن سعادتها بوجودها وسط هذا الحشد الكبير والذي يعكس حرص الدولة على إستمرار الحياة والحرص على إقامة المهرجانات الفنية رغم وباء فيروس كورونا ".
وكانت ​دنيا سمير غانم​ حاضرة رغم غيابها من خلال فيديو مصور أعربت فيه عن شكرها لمهرجان أسوان وإعتذارها للحضور مؤكدة أن التكريم أسعدها رغم ما تمر به من ظروف منعتها من الحضور ووجهت كلمة شكر لكل من ساندها سواء الفنانين أو جمهورها في محنتها.
وحصلت المخرجة ساندرا نشأت على تكريم التي قامت بإهداء جائزتها إلى والدتها ونجلها ومن ضمن المكرمات الممثلة إلهام شاهين التي أعربت عن سعادتها بتكريمها في مهرجان أسوان لافتة إلى أنها تعتبر هذا المهرجان نجلها وكانت شاهدة على ميلاده.