ينصح الأطباء ​النساء​ بالتبول بعد ​ممارسة الجنس​، لتجنب إلتهاب المسالك البولية.


وللمحافظة على صحة ​المهبل​ إليكِ 4 خطوات من المفيد القيام بها، بعد ممارسة الجنس.


التبول

حتى لو كانت المثانة غير ممتلئة، يجب محاولة التبول لأنه يساعد على طرد البكتيريا من الأنبوب القصير الذي ينقل البول من جسمك. تحدث عدوى المسالك البولية عندما يتم دفع البكتيريا التي تعيش عادة في المهبل أو القولون بشكل غير مقصود إلى مجرى البول أثناء النشاط الجنسي.
يعتبر التبول بعد ممارسة الجنس أمرًا مهمًا بشكل خاصة إذا كنت عرضة للإصابة بعدوى المسالك البولية ، مثل العديد من النساء.


إبعاد الرطوبة

بعد العلاقة الجنسية من الأفضل مسح المهبل بمنشفة لإزالة السائل المنوي والعرق والإفرازات لإبقائه جافاً لأن البكتيريا والرطوبة تساهم في احتمالات الإصابة بعدوى الخميرة. تجفيف المهبل سيفي بالغرض. إذا كنت تشعرين أنك بحاجة إلى مسح أكثر كثافة، اغسلي بالماء العادي والصابون غير المعطر، وجففي جيدًا لأن المهبل بإفرازاته الطبيعية وبيئته الحمضية سوف يطهر نفسه.


الملابس الداخلية

إذا كنت لا ترغبين بالنوم عاريًة ، ارتدِي ثوب نوم أو بيجامة فضفاضة تسمح بمرور الهواء. أبقِ الملابس الداخلية اللاصقة بعيدًا حتى الصباح. لا ترتدي ملابس داخلية فهذا الأمر يساعد على إخراج الهواء من المهبل والسماح له بالتنفس - مما يقلل من خطر الإصابة بعدوى الخميرة أو حالة حكة أخرى.


المراقبة

انتبهي إلى جسدك بعد ممارسة الجنس، وتأكدي من أي مؤشر يمكن أن يزعجك مثل الحكة أو ألم أو نزيف. إذا نسيت إستخدام ​الواقي الذكري​ وأنت قلقة بشأن الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي تواصلي مع طبيبك في اليوم التالي.