عبّر حبيب النجمة الأميركيةبريتني سبيرز​العارض الإيراني الأصل ​سام أصغري​ عن دعمه لها بأن ارتدى تي شيرت طبع عليه جملة FreeBritney وذلك قبل ساعات فقط من الموعد المحدد لمثول نجمة البوب ​​أمام المحكمة في قضية الوصاية التي تخضع لها من قبل والدها.
و شارك أصغري الصورة في صفحته بموقع للتواصل الاجتماعي عبر خاصية "القصة" عبر مضيفًا رمزًا تعبيريًا للأسد – إذ إنه كان أطلق على حبيبته منذ أكثر من أربع سنوات لقب "اللبؤة".
ونادراً ما يعلق أصغري على الوضع القانوني لبريتني، ويحرص على مشاركة الأوقات الحلوة مع حبيبته وكل ما هو إيجابي حول لبؤته كما أسماها، ومع ذلك، فقد كسر صمته في في أعقاب إطلاق وثائقي Framing Britney Spears ، واصفًا والدها جيمي - الذي تحاول الإطاحة به كوصي عليها- بأنه نذل وقال إنه "لا يحترمه مطلقًا".وإن جيمي "يحاول دائمًا التحكم في علاقتنا" و "يرمي باستمرار بالعقبات في طريقنا".

سام أصغري دعم بريتني سبيرز منذ البداية لنيل حريتها

وقبل جلسة الوصاية يوم الأربعاء، قال مصدر مقرب منبريتني سبيرزلـ Page 6 إن أصغري "كان داعمًا كبيرًا لبريتني، ويساعد في تعزيز ثقتها ويؤكد لها أن كل شيء على ما يرام. لقد كان يتابع حملة FreeBritney عبر الإنترنت لفترة من الوقت الآن ودائمًا ما يخبرها ببمدى حبه ودعمها من قبل المعجبين".
إشارة إلى أنبريتني سبيرزالتقت بأصغري في عام 2016 في موقع تصوير فيديو "سليببر بارتي". في مارس ، وصرح حينها في مقابلة، قائلاً :"أريد أن أنقل علاقتي إلى الخطوة التالية" ، مشيرًا إلى أنه مُنع من القيام بذلك بسبب رعايتها. وقال أيضًا إنه يريد "أن يكون أبًا صغيرًا" ، خصوصاً وأن بريتني تتمتع تتمتع بخبرة في تربية الأبناء كأم لطفلين.(ترجمة الفن)