تنكر الممثلة المكسيكية ​سلمى حايك​ أنها خضعت لعملية جراحية لتكبير صدرها، وإعترفت بأن الطبيعة مسؤولة بسبب إنقطاع العادة الشهرية، ما أدى الى تبدل في جسمها وتغيير الهورمونات وتأثيرها.
وقالت إن ​الصدر​ يكبر عند البعض، ويصغر عند البعض الآخر، مضيفة :"أنا من النوع الذي كبر صدري، وأعاني من آلام في ​الظهر​ بسبب ذلك، ويعتقد البعض أن السبب هو ​الرضاعة​، ومع ذلك، فإن نموها طبيعي تماماً".
وأضافت :"بالنسبة لبعض النساء يصغرون، لكن هناك بعض النساء اللائي يزداد وزنهن، وتنمو ثدييك، ونساء أخريات عندما يكون لديك أطفال وترضع، ينمو ثدييك ولا يتراجعان، ثم في بعض الحالات عندما تكونين في سن اليأس، وتصادف أن أكون واحدة من هؤلاء النساء، وقد حدث ذلك في كل خطوة! يزداد وزني، عندما أحمل، وعندما أكون في سن اليأس".
وأجابت عن إصرارها على لعب دور إمرأة بسن اليأس، في فيلم "​The hitmanswifes bodyguard​"، قائلة: "هناك رسالة مهمة أن المرأة ليس لديها تاريخ صلاحية، وهي تستطيع أن تحلم وتكون رومانسية في أي عمر. لنا الحق في أن نُحب أينما كنا، ولسنا هنا لصناعة الأطفال فقط".

سبب عدم إختيارها للمشاركة في ​The Matrix

وخلال أحدث ظهور رسمي لها في برنامج "Red Table Talk"، كشفت سلمى حايك عن إقترابها من الحصول على دور شخصية "ترينيتي" في سلسلة أفلام The Matrix الشهيرة، لكن ذهب الدور في النهاية إلى الممثلة المعروفة ​كاري آن موس​، التي أدته ببراعة منقطعة النظير، أمام الممثل الشهير كيانو ريفز، صاحب سلسلة أفلام John Wick.
وأكدت على وجودها الى جانب العديد من الممثلات الأخريات خلال تجارب الأداء، ووصفت الوضع قائلة: "مررنا بالكثير من العقبات وقتها، تجراب أداء خلف الكواليس وأمام الكاميرا، حتى أنهم أنتوا بهؤلاء البديلات من آسيا. لقد كان اختبارًا جسديًّا. أنا مرنة ورشيقة، لكنني كسولة".
وأضافت سلمى: "لم أذهب مطلقًا إلى صالة الألعاب الرياضية. قالوا لي: (عليكِ الجري!)، فقلت: (إلى أين؟ أنا لا أستطيع حتى المشي حول حواف الغرفة لمرة واحدة)، ومنذ ذلك اليوم لم يخاطبوني مرة أخرى.