يستعد الممثل الأميركي ​جورج كلوني​ برفقة الممثلتين الأميركيتين ​كيري واشنطن​ و​إيفا لونغوريا​ لإفتتاح مدرسة لصناعة السينما والتلفزيون.

وسينضم yليهم آخرين مثل دون شيادل وميندي كيلنغ.
وستدرّب المدرسة جيلاً جديداً من السينمائيين والمهندسين والفنيين. وقال كلوني: "هدفنا أن نعكس التنوع في بلدنا".
وأضاف: "المدرسة تخلق برامج تعلّم الشباب المؤثرات النظرية والصوتية وإستعمال الكاميرا وتوفر فرص العمل".
سيبدأ المشروع بميزانية قدرها ٧ مليون دولار وسيغطي التكاليف ٨٠ ٪ من المجلس والجهات المانحة.
يذكر أن جورج كلوني وشركائه في المشروع الجديد سينضمون الى عدة وجوه شهيرة إستثمرت في مجال التعليم.