بعد الضجة التي أثارتها أخبار إستدعاء الفنانة ال​لبنان​ية ​نانسي عجرم​ إلى التحقيق، في قضية مقتل الشاب السوري ​محمد الموسى​، الذي دخل الى فيلتها محاولاً السرقة، تواصل موقع "الفن" مع المحامي ​أشرف الموسوي​، الذي أكد على أنه لم يعد وكيلاً قانونياً للدعوى، وقال كمتابع لهذه القضية إن إستدعاء المدعى عليه طبيب الأسنان ​فادي الهاشم​ وزوجته نانسي أتى في سياق طبيعي لمسار الدعوى، مشيراً الى أن هناك لغطاً حول الموضوع عبر مواقع التواصل الإجتماعي، إذ إن نانسي ستتواجد غداً بصفة شاهد، وستدلي بإفادتها على هذا الأساس، وليس بصفة مدعى عليها، كما زعمت بعض الأخبار، وسيتم الإستماع لأقوالها أمام الهيئة الإتهامية في ​جبل لبنان​.
أما عن زوجها المدعى عليه، فقال الموسوي إنه في السياق الطبيعي أن يتم إستدعاؤه ويأتي إستكمالا للتحقيقات، وتمهيداً لصدور القرار الإتهامي الذي يأتي بعد صدور القرار الظني السابق، وبموجب القرار الإتهامي، إما تمنع المحاكمة عنه، أو يحال إلى محكمة الجنايات ليحاكم أصولاً".
ورداً على ما قالته المحققة وخبيرة الأدلة الجنائية ​حلا ولد روب​، إن "جريمة مقتل الشاب السوري محمد الموسى في فيلا الفنانة نانسي عجرم والطبيب فادي الهاشم العام الماضي، جريمة قتل عمد"، أشار الموسوي الى أنه "مع إحترامي لرأي الخبيرة، فهي ليست صاحبة صلاحية للوصف القانوني، بدلاً عن الهيئة الإتهامية والقاضية ​أميرة شحرور​، التي هي من تعطي الوصف القانوني الدقيق".