كشفت نجمة مواقع التواصل الاجتماعي ​الدكتورة خلود​، عن موقف صعب عاشته بسبب ابنتها التي كادت تموت لولا تدخل إلهي.
وفي التفاصيل قالت خلود إنها لحظة توجهها إلى السرير، غيّر زوجها رأيه وأراد الذهاب إلى غرفة الجلوس ليعثر على ابنتهما ليان وهي تمشي باتجاه المسبح. وقالت خلود إن ليان استيقظت عند حوالي الساعة الرابعة فجراً وغادرت غرفتها واتجهت نحو المسبح، لأنها كانت تريد ان ترى حوض الأسماك الذي حصلت عليه كهدية. واستطاع والد الطفلة أن يلحق بها لينقذها قبل نزولها إلى المسبح وربما غرقها.