أكدت الممثلة الكوبية آنا دي أرماس وحبيبة الممثل الأميركي ​بن أفليك​ السابقة، أنها تراقب تطور العلاقة بينها وبين صديقها الجديد فبعد انفصالها عن بن، بدأت تواعد رجل الأعمال الأميركي ​بول بوكاداكيس​، ولكن لم يتسنّى لـ آنا قضاء الكثير من الوقت مع بول بسبب انشغالها بتصوير فيلم ​The gravy man​ الذي تشارك فيه.
وكانت قد أفادت مصادر صحفية أن العلاقة التي تجمع آنا وبول ليست جديّة، وبدأت مباسرة بعد حذفها صورة تجمعها بـ أفليك على صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي، وتعرّف الثنائي على بعضهما من خلال الأصدقاء قبل بدأ تصوير مشاهدها في الفيلم.