باسم ياخور​، إسم غنيّ عن التعريف، بنى قاعدته الجماهيرية بخطوات واثقة وصحيحة، عفويته وطرافته شكّلتا حالة لا مثيل لها في أعماله، إذ أحبه الجمهور بمسلسل "يوميات جميل وهناء"، وسلسلة "عيلة 6 7 و8 نجوم"، إلى جانب الممثلة السورية سامية الجزائري، ومسلسلات "دنيا"، ​بقعة ضوء​، ​الفصول الأربعة​، مرورا بـ"​ضيعة ضايعة​"، "​الخربة​"، "​علاقات خاصة​"، "​خاتون​"، "​ببساطة​" و"​الحرملك​"، وصولا إلى "​على صفيح ساخن​" و"​المنصة​".


مؤخراً، شاهدنا الممثل السوري باسم ياخور في المسلسل الدرامي "على صفيح ساخن"، الذي حقق نجاحاً كبيراً ونسب مشاهدة عالية، أطل باسم من خلاله على الجمهور بدور "هلال"، صاحب شركات سياحة، وهو إنسان مثقف، يواجهه الإنكسار، ويحاول حماية عائلته، في ظل الأوضاع السيئة التي يمر بها البلد، وضم العمل العديد من الممثلين، أبرزهم سلوم حداد وميلاد يوسف وأمل بوشوشة.
وأثبت باسم من جديد، أن الممثل الرصين يُقنع الجمهور بدوره، رغم اختلاف الطابع الذي يسيطر عليه، إن كان كوميدياً أو درامياً.
تميّز باسم بالأدوار الكوميدية، إلا أنه استطاع أن يثبت للجمهور قدرته الكبيرة في تجسيد الأدوار الدرامية، وهذا يعني أنه ممثل ذو قدرات تمثيلية عالية.
والجانب الإيجابي أيضاً هو مشاركة باسم في أدوار منوّعة، أي في ​الأعمال الشامية​، الإجتماعية والكوميدية والتاريخية، وجميعها تألق فيها ياخور، حتى أننا لا زلنا نشاهد أعماله القديمة، ونتفاعل مع مشاهده فيها، كأننا نشاهدها للمرة الأولى.
إلى جانب التمثيل، برز باسم في تقديم البرامج، آخرها كان برنامج "​أكلناها​"، الذي حقق نجاحاً ساحقاً ونسب مشاهدة عالية، اذ إن باسم يتمتع بخفة ظل وكاريزما تجعلاه يدير البرنامج بشكل محترف.
حجز باسم ياخور لنفسه مكانة مهمة في عالمي التمثيل وتقديم البرامج، واللافت هو أن محبيه ومتابعيه هم من مختلف الفئات العمرية.