كثيرة هي الحوادث الغير متوقعة التي تحصل للمذيعين والمذيعات حين يطلون بشكل مباشر على المشاهدين.
ونذكر منها دخول شخص غريب الى الستوديو أو خطأ غير مقصود، أو حتى مشكلة في الملابس، ولكن هذه المرة وفيما كانت ال​إعلام​ية الفلسطينية ​لينا قيشاوي​ تقدم برنامج "​هذا الصباح​" المذاع على قناة "الجزيرة" على الهواء مباشرة، شعرت بدوار خفيف، فتلعثمت خلال حديثها، وابتسمت لتخفي ما تشعر به، لكن المفاجأة كانت أنها توقفت فجأة مرة أخرى خلال كلامها، لتبدأ أعراض الإغماء في الظهور عليها، إذ كاد يختل توازنها فيما بدأت إغلاق عينيها.
ولاحظ زميلها أنها على وشك أن تفقد وعيها، فأخذ زمام المبادرة وتحدث بدلاً منها، فركزت الكاميرات عليه، فيما مد يده لزميلته أثناء حديثه حتى لا تسقط قبل أن يصل من يسعفها.
إشارة إلى أن لينا قيشاوي إرتبطت لعدة أشهر بالفنان الفلسطيني محمد عساف، لكنهما إنفصلا لاحقاً، وتوجّه هو إلى ​الإمارات​ وتزوّج لاحقاً من الفتاة الفلسطينية ​ريم عودة​، فيما ذهبت لينا إلى ​قناة الجزيرة​، وإستمرت في العمل هناك.