تنامت ثروات فناني المهرجانات خصوصاً عمر كمال وحسن شاكوش و​حمو بيكا​، بعد انتشار أغنياتهم بشكل واسع وتحقيقها نسب مشاهدات خيالية.
ويبدو أن بعض الفنانين صاروا يتنافسون على شراء منازل وسيارات باهظة الثمن للتباهي أمام متابعيهم ولإستعراض ثرواتهم.
وكان بدأ بهذه الموجة الفنان المصري ​محمد رمضان​ الذي اعتاد التقاط الصور من داخل طيارة خاصة أو في سياراته الحديثة الغالية، حتى أنه كان نشر في صفحته الرسمية بموقع للتواصل الاجتماعي في 24 كانون الثاني/يناير من العام الماضي، صورة لسيارته الجديدة من نوع لامبورغيني ​مطلية بالذهب​، من ضمن مجموعة يحتفظ بها، ويقدر ثمنها بمليون دولار.
وقام الفنان حمو بيكا بتقليد رمضان، إذ اشترى سيارة أيضاً مطلية بذهب 24 قيراط بقدر ثمنها ب، 4 ملايين جنيه مصري، ونشر صورها في صفحته بموقع التواصل الاجتماعي.