على الرغم من صوته الجهوري والمرتفع، كانت خطواته هادئة، وإمتلك الموهبة ولم يزاحم أو يتصارع على الأدوار.
ولد يوم 21 أيلول/سبتمبر عام 1943 بمدينة الإسماعيلية، ونشأ وسط أسرة متدينة وحريصة على العادات والتقاليد، وفي مرحلة الطفولة حفظ القرآن الكريم في كتّاب "الشيخ سيد".

بداياته

في عام 1960، إلتحق ​فايق عزب​ بكلية الآداب بجامعة القاهرة، وتفجّرت موهبته التمثيلية في هذه المرحلة، إذ إنضم لفرقة التمثيل بالجامعة، وشارك في بطولة عروض عالمية منها "هاملت".
وإستطاع الفوز بكأس أحسن ممثل على مستوى الجامعات، وعندما إنتهت مرحلة الدراسة قرر الإحتراف، وطرق أبواب الستوديوهات، وبعد محاولات كثيرة إبتسم له الحظ، وشارك في البداية بمشاهد محدودة، وشيئاً فشيئاً حقق الإنتشار والنجاح وأصبح عنصراً رئيسياً في أعمال العديد من الممثلين الكبار، منهم ​عادل إمام​، ​أحمد زكي​، نور الشريف ويوسف شعبان.

أعماله

بدأ الإرث الدرامي الكبير لفايق عزب بعد مسلسل "الوتد"، الذي جسّد فيه دور العمدة، ثم أصبح وجهاً بارزاً في الأعمال الدرامية، وشارك بالعديد من الأفلام منها "امرأة من زجاج"، "كتيبة الإعدام"، "كل هذا الحب"، "الوحوش الصغيرة"، "وتمت أقواله"، "حنفي الأبهة"، "ضد الحكومة"، "​بخيت وعديلة​"، "رسالة إلى الوالي"، "​الواد محروس بتاع الوزير​"، "أيام السادات"، "عسكر في المعسكر"، "غبي منه فيه"، "الباشا تلميذ"، "وش إجرام"، "كود 36" و"​الجزيرة​".
كما شارك في العديد من المسلسلات، منها "النديم"، "الكعبة المشرفة"، "إنها مجنونة مجنونة"، "​رأفت الهجان​"، "​ليالي الحلمية​"، "عروس البحر"، "رياح الشرق"، "أوان الورد"، "العصيان"، "عبودة ماركة مسجلة"، "​القاصرات​"، "​الأسطورة​" و"ولد الغلابة".

علاقته بـ أحمد زكي وماذا قال له عادل إمام

قال فايق عزب في مقابلة سابقة إن صديقه الممثل المصري الراحل أحمد زكي، كان يشببه بالممثل المصري الراحل ​زكي رستم​، خصوصاً عند تجسيد دور الشر، وروى أن الممثل المصري عادل إمام كان قد تواصل معه وهنأه على نجاحه في مسلسل "سوق العصر"، بسبب شخصية "عتمان المغازي" التي كانت سبباً في تحقيقه شهرة كبيرة.

صداقته مع الشيخ الشعراوي

رغم الأضواء والشهرة، كان فايق عزب يشعر بالراحة في القرب من صديقه الراحل ​الشيخ محمد متولي الشعراوي​، وكان دائم التردد عليه، ويحكي أنه ذات مرة سأل الشعراوي عن رأيه في الفن، وأجاب: "الفن مثل السكين ممكن تقطع به الخضار ومن الممكن استخدامه في الذبح، لا يوجد عيب بالسكين ولكن فيمن يستخدمه".
وعملاً بنصيحة الشيخ الشعراوي، حاول فايق عزب التعامل مع الفن، فلم يقدم أعمالاً يخجل منها أو تحمل رسائل سيئة.

معاناته من مرض نادر ووفاته

​​​​​​​في شهر تشرين الأول/أكتوبر عام 2019، سقط فايق عزب على رقبته، وأجرى جراحة لتوسيع الحبل الشوكي، وكانت النتيجة إصابته بالتهاب رئوي بكتيري في الصدر.
وبعد التحاليل لهذه البكتيريا تبين أنه يعاني من مرض نادر إسمه بكتيريا "مارسا"، وهي نوع من البكتيريا التي لا تتأثر بأغلب أنواع المضادات الحيوية المستخدمة، في علاج عدوى المكورات العنقودية العادية.
وعندما ساءت حالته تم حجزه في غرفة العناية المركزة، لا سيما أنه أُصيب ب​فيروس كورونا​.
وعلى أثر كل ذلك حدثت مشاكل في مجرى الدم والرئة وتوفي يوم 19 تشرين الثاني/نوفمبر عام 2020، عن عمر ناهز الـ77 عاماً.
وذكر الطبيب المعالج لـ فايق عزب ، أنه "علم في مفاجأة لم تخطر لي على بال، أنه مصاب بمرض اسمه مارسا، وبتحققي من هذا المرض الغريب، علمت أنه نوع من الجراثيم التي لا تستجيب للعلاج بالمضادات الحيوية".
وقال: "مع التقدم الطبي تم إثبات بعض أنواع المضادات الحيوية التي تساعد في علاجه، وهو مرض انتشر عام 2007، وتسبب في وفاة 11 ألف شخص، وأدى إلى إغلاق بعض المدارس وتقليل التجمعات، في صورة مقاربة تماما لما يشهده العالم في ظل جائحة كورونا".
وأضاف: "في الغالب يتم انتقال العدوى البكتيرية بمرض مارسا عند دخول الأشخاص إلى المستشفى أو وحدات العلاجات المختلفة، كمراكز الغسيل الكلوي أو وحدات القلب.

زوجته غابت عن جنازته

​​​​​​​غابت نادية عزب، زوجة فايق عزب ، عن حضور جنازة زوجها الاراحل بمدينة الإسماعيلية، خوفاً من إصابتها بفيروس كورونا.
وأوضحت نادية في مقابلة صحفية أن الأطباء نصحوها بالبقاء في منزلها وعدم حضور الجنازة، لاسيما وأن زوجها توفي متأثراً بكورونا، لافتة إلى أن إبنها وباقي أفراد العائلة حضروا الجنازة.