خرج الثنائي ​جينيفر لوبيز​ و​بن أفليك​ لتناول العشاء يوم الأحد وشوهدا للمرة الأولى يتبادلان القبل في مكان عام.
وظهرت لوبيز تمسك بوجه أفليك وتداعبه وكانا ينظران الى بعضهما نظرات حب.، وأحيانا كانت تهمس في أذنه وكان توأم جينيفر وأولاد بن موجودون معهم. وبعد قليل توجه التوأم نحو بن ولوبيز يشيران الى شيء ما في الهاتف.
وفي الأسبوع الماضي قالت مصادر لـ People أن غوادالوبي رودريغز والدة جنيفر راضية جداً عن علاقتهما، وكانت في الماضي كانت مقربة من بن وحزنت عند انفصالهما.