تتواصل ​مديحة الحمداني​ مع متابعيها على مواقع التواصل الإجتماعي، وترد على أسئلتهم الكثيرة، خصوصاً تلك التي تتعلق بعلاقتها بوالد إبنها، الممثل السوري ​قصي خولي​.
وكان محور إهتمام متابعي مديحة حول حقيقة إنفصالها عن قصي، فهل تتزوج مرة ثانية؟ وكيف تتعامل مع قصي خصوصاً بعد المشاكل التي حصلت بينهما، والتصريحات التي شغلت مواقع التواصل الاجتماعي؟
كما كشفت مديحة بعض التفاصيل عن علاقتها بإبنها فارس، وكيف تربيه وأي لغة يتكلم.
لمعرفة تفاصيل أكثر حول ما كشفته مديحة عن علاقتها بقصي، تابعوا التقرير في الفيديو المرفق.

هكذا تعرّفت مديحة الحمداني على قصي خولي

وكانت كشفتمديحة الحمدانيأنها تعرفت على قصي خولي، خلال لقاء جمعهما على خلفية عملها في دبي، فأعجبا ببعضهما ووقعا بالحب، قبل أن يتخذا قرار الزواج، الذي حصل في عام 2017، إلا أن هذا الإرتباط الرسمي ظل سرياً لفترة طويلة.


إنجابهما طفلاً والنزاعات بينهما

وذكرت معلومات أن إبنقصي خوليومديحة الحمداني، ولد في التاسع من تموز/يوليو عام 2018 في تونس، وتم تسجيله بإسم "فارس"، على عكس ما أعلن قصي يوم كشف أنه أصبح أباً لطفل إسمه "العميد" تيمناً بوالده، بعد حوالى سنة من ولادته في حزيران/يونيو عام 2019.
الروايات متعددة حول الموضوع، فهناك جهات أكدت أن قصي حاول تأخير إعترافه بإبنه عدة مرات، إلا أن مديحة هددته بفضح الأمر إن لم يعلنه هو.
وبعد ذلك، أعلنقصي خوليالخبر، وصرّح أنه يهتم بإبنه وعلاقتهما جيدة.
فجأة، خرجت مديحة الحمداني بفيديو ضجّت به مواقع التواصل الإجتماعي، تحدثت به عن أنها تتعرض للإساءة الكلامية من خلال عدد من الاشخاص، أرسلهم زوجها لها، وكيف تعيش محاولة الإهتمام بإبنهما، الذي لا يحظى برعاية والده، في حين أنه يدعي ذلك عبر الإعلام.
عاش الثنائي فترة تراشق إتهامات، قبل أن تهدأ الأمور بينهما وتابعا بعضهما على مواقع التواصل الإجتماعي، ثم فاجأ قصي المتابعين بمعايدة وجّهها لمديحة بمناسبة عيد الأم عام 2021، وكتب في صفحته الخاصة: "كل عام وأمهات العالم بخير. كل عام وأمي وأم ابني وحبيباتي اخواتي الأمهات بألف خير وصحة وسلامة"، لترد مديحة عليه قائلة: "شكراً يا أبو الروح وانت بألف خير وسلامة. والله يحميلنا أمهاتنا وصغارنا نحنا والناس الكل".