حب وإنجاب وخيانة وإهانات وفضائح.. هذا ما شهدته علاقة نجمة تلفزيون الواقع ​كلوي كارداشيان​ ولاعب كرة السلة تريستان تومبسون.
وقد حدثت أزمات وتغييرات كثيرة خلال علاقتهما، مما جعلهما محور إهتمام وسائل الغعلام العالمية مواقع التواصل الإجتماعي


بداية علاقتهما

عانتكلوي كارداشيانكثيراً بعد فشل زواجها من لاعب كرة السلة ​لامار أودو​م، خصوصا أنها أحبته ولم تكن تخطط لدخول علاقة مرة ثانية، وبعد حصولها على طلاقها رسمياً في عام 2016، رصدتها عدسات مصوري الباباراتزي في نادٍ ليلي مع تريستان تومبسون.
تقول كلوي إنها إلتقت بتريستان من خلال صديق مشترك، دعاهما الى العشاء بهدف أن يتعرفا على بعضهما.


تطور هذه العلاقة

بعد شهر فقط على بداية العلاقة، سافرا سوياً الى ميامي والمكسيك، وقضيا بعض الوقت معاً، قبل أن يظهرا أمام الكاميرات سوياً بشكل رسمي.
وفي تشرين الأول/أكتوبر عام 2016، ظهرا سوياً بصورة بمناسبة عيد الهالويين، ونشراها على صفحاتهما الخاصةن وبذلك يكونان أعلنا علاقتهما، التي تطورت بسرعة قاسية وقضيا سوياً فترة الأعياد وأصبحا لا يفترقان أبداً.

ولادة إبن تريستان تومبسون من فتاة أخرى

في كانون الأول/ديسمبر عام 2016، ولد إبن تريستان تومبسون من حبيبته السابقة ​جوردن كريغ​، وأسمياه "برينس اوليفر".
وتشير المعلومات الى أنكلوي وتريستانبدآ علاقتهما في وقت كانت جوردن حامل، التي صرحت أن نجمة تلفزيون الواقع كانت السبب في إنفصالهما، إلا أن كلوي نكرت الموضوع.
وعلى الرغم من ذلك، لم تتخل كلوي عن حبيبها، وعبرت عدة مرات عن تمنيها تكوين عائلة معه.


حملها بإبنتهما "ترو"

في أيلول/سبتمبر عام 2017، إنتشرت أخبار حملكلوي كارداشيانمنتريستان تومبسون،إلا أنها لم تؤكد الخبر حتى شهر كانون الأول/ديسمبر من العام نفسه، وصرّحت أنها لم ترد أن تتنافس بهذا الخبر مع شقيقتها ​كايلي جينر​، التي كانت أيضاً حامل بإبنتها الأولى، خلال تلك الفترة.


خيانته لها خلال الحمل

في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2017، إنتشر على مواقع التواصل الإجتماعي فيديو لـتريستان تومبسونوهو يُقبّل إمرأة أخرى خلال تواجدهما بنادٍ ليلي في واشنطن، إلا أن هذا الفيديو لم يظهر إلا في نيسان/أبريل عام 2018، بعد شهر على إحتفال كلوي بعيد ميلاد والد إبنتها الـ27.
وفي نيسان/أبريل إنتشرت فيديوهات عديدة لتومبسون مع نساء أخريات، وأشارت بعض المعلومات الى أنه خان كلوي بشكل متكرر، خلال فترة حملها، وعلى الرغم من ذلك لم تصرح إذا كانت أنجبت إبنتهما في الشهر نفسه.
وقالت إنه على الرغم مما فعله تريستان بحقها، إلا أنها لم تحرمه من إبنتهما، لأنه لا يجب أن تعاقب بسبب تصرفاته.

عودتهما الى بعض

يبدو أن علاقةكلوي كارداشيان وتريتسان تومبسونلم تتأثر بالخيانة كثيراً، لأن إبنتهما كانت رابطاً قوياً بينهما، ففي أيار/مايو عام 2018 تم رصدهما في موعد غرامي، وفي آب/أغسطس ذهبا في عطلة سوياً، حتى بداية عام 2019.

إنفصالهما

في شباط/فبراير عام 2019، كشفت مصادر مطلعة أنكلوي كارداشيانتتصرف وكأنها أم عذباء، في وقت أن تريستان تومبسون يستمتع بوقته مع نساء أخريات.
وفي وقت لاحق تم تسريب خبر إنفصالهما رسمياً، مع فضيحة خيانته لها مع صديقة شقيقتها كايلي جينر، ​جوردن وودز​.
من جهتها، خرجت جوردن عن صمتها في حلقة تلفزيونية قالت فيها إنها لم تمارس ​الجنس​ مع تريستان، بل كان الموضوع مجرد قُبلة.
كلوي لم تستطع ان تصمت ووصفت جوردن بالكاذبة مشيرة الى انه كان عليها الاتصال بها والاعتذار منها أولا والكشف عن القصة بشكل حقيقي وتابعت: "أنت السبب في تدمير عائلتي".

توتر العلاقة بينهما لم يمنع لقاءهما مجدداً

بعد هذه الفضيحة، إستمر الثنائي في اللقاء وحضرا سوياً عيد ميلاد ترو الأول، وعلى الرغم من ذلك كشفت كلوي كارداشيان أنها لا تفكر في مواعدة أحد خلال هذه الفترة.
من جهته، بقيتريستان تومبسونيحاول إعادة المياة الى مجاريها بينه وبين كلوي، فهنأها على تحقيق جائزة People's Choice Awards.
إحتفلا في العام التالي بعيد ميلاد إبنتهما، وكشفت كلوي أنها تفكر في أن تطلب من تريستان أن يتبرع لها بالحيوانات المنوية، لكي تنجب طفلاً أخر.


عودتهما

في تموز/يوليو عام 2020، أشارت بعض المصادر الى أن ​كلوي كارداشيان وتريستان تومبسون​ يفكران في إعطاء علاقتهما فرصة ثانية، وبالفعل هذا ما حصل، ففي آب/أغسطس من العام نفسه، تم تأكيد عودتهما رغم كل ما حدث، حتى أن بعض المعلومات ذكرت وجود خطوبة بينهما، لكنهما لم يؤكدا أو ينفيا هذا الخبر.