حلّت الكاتبة اللبنانية ​كلوديا مرشليان​ ضيفة على رئيسة تحرير موقع "الفن"، ال​إعلام​ية ​هلا المر​، في برنامجها الاسبوعي "​ما بدا هلقد​".
تكلمت كلوديا عن ثنائية الممثلين ​كارين رزق الله​ و​بديع أبو شقرا​ التي بدأت في المسلسلات التي كانت كارين تكتبها، مشيرة الى انها ليست مع فكرة الثنائية، بل هي مع إعطاء الدور المناسب للممثل أو الممثلة المناسبين.
وقالت كلوديا إنها تعرفت على كارين منذ سنوات قليلة، وكانت تظن أنه من الصعب التعامل معها، كون كارين تكتب أعمالها، لكن كيف حصل التعامل الذي وصل إلى 4 أعمال؟
وتحدثت كلوديا عن مسلسل "روبي" بعد سنوات على عرضه، وردت على إنتقاد الجمهور لنهاية العمل، مشيرة إلى أنه عرضت بطولة العمل على الفنانة ​مايا دياب​ قبل أن تصبح للفنانة ​سيرين عبد النور​.
وإعتبرت كلوديا كل عمل كتبته تجربة جديدة، لافتة إلى أن كل إنسان أتى على هذه الأرض لتحقيق تجربة معينة.
وخلال الحلقة، قالت كلوديا إنها لم تكن تريد أن يُعرض مسلسل "​راحوا​" في شهر ​رمضان​، لأنه في الحلقة 30 كانت المسلسلات الأخرى في نهايتها، أما "راحوا" فكان في منتصفه، إذ إنه مؤلف من 60 حلقة، كما أن هناك إختلافات عديدة بين المسلسل الذي يُكتب لشهر رمضان، والمسلسلات التي تكتب للعرض خارج الشهر المذكور، وإنتقدت التسميات والألقاب، منها "نجم ونجمة رمضان"، مشيرة الى أن التمثيل فن وليس حرباً.
كما تحدثت عن مشهد ​ممارسة الجنس​ في المسلسل، والذي أثار جدل كبيراً، وقالت إن لا علاقة لها بتنفيذ هذا المشهد، والأمر يعود إلى المخرج، لكنها أشارت إلى أن المشهد كان يؤذي العين.
وأضافت أنها تتطرق في مسلسلاتها الى المواضيع المحظورة، لأن الدراما التلفزيونية يجب أن تعكس الواقع، وليس من الضروري أن تجد حلاً.
وكشفت كلوديا زيارتها للسيدة ​فيروز​، كونه تربطها بها صداقة عائلية، فماذا قالت عنها وعن عالمها الخاص؟
وقالت كلوديا إن مسلسل "​ثورة الفلاحين​" لم يقدم أحد مثله، وقد آمن به المنتج اللبناني ​جمال سنان​، الذي حقق لها حلمها، وأشارت إلى أن شركة ​إيغل فيلمز​ تنفذ الأعمال كما يجب.
شاهدوا حلقة الكاتبة كلوديا مرشليان مع رئيسة التحرير هلا المر كاملة، في الفيديو المرفق.