علق الناقد الفني المصري ​طارق الشناوي​، على حفل زفاف الممثل المصري ​محمد فراج​ والممثلة المصرية ​بسنت شوقي​، وقال إن الحفل كان فيه الكثير من البساطة، في وقت إزداد فيه إستفزاز بعض المشاهير لأغلب الناس في حفلات زفافهم، بحسب تعبيره.
وأضاف الشناوي :"الدراجة ذكرتنا بفيلم معبودة الجماهير التي جمعت بين شادية وعبد الحليم حافظ، وقت أن كان العندليب عاملا بسيطا قبل أن يحقق الشهرة، وذلك في أحداث الفيلم".
وتابع الشناوي، خلال مداخلة هاتفية ضمن برنامج "هذا الصباح" الذي يعرض عبر قناة "إكسترا نيوز"، أنه كانت في حفل الزفاف بعض الرسائل الإيجابية، وكانت صورة الإحتفال مبتكرة ومكتملة وفيها حنين إلى الماضي، إذ جرى إنتاج الفيلم في منتصف ستينيات القرن الماضي، وأضاف :"محمد فراج جاري في منطقة المنيل، وحكى أنه عمل في ورشة مع والده، أي أنه تركيبة رائعة كإنسان ويتحدث عن ماضيه بشكل مشرف وجميل".