إضطرت مغنية عربية، إشتهرت بسبب عدد من الفضائح ​الجنس​ية والإجتماعية، إلى أن تمارس الجنس مع نساء في بلد عربي، تزوره بهدف تأمين مدخول مالي، يمكن أن يعوض خسائرها المالية الكبيرة، التي تعرضت لها في الفترة الأخيرة.
والغريب في القصة، أن المغنية تتقاضى من النساء اللواتي تعاشرهن، مبالغ مالية تفوق ما تتقاضاه من الرجال، وتصل تسعيرة الليلة الواحدة مع أي إمرأة تعاشرها إلى 1500 دولار أميركي، أما بالنسبة إلى الرجال، فتحصل المغنية على مبلغ 500 دولار أميركي مقابل الممارسة الجنسية الواحدة مع أي رجل.