تعليقاً على حالة الممثلة المصرية ​دلال عبد العزيز​، كشفت ال​إعلام​ية الكويتية ​مي العيدان​ عبر صفحتها الخاصّة على موقع التواصل الإجتماعي، عن معاناتها قبل سنوات من مرض ​تليف الرئة​ الذي تعاني منه دلال جرّاء مضاعفات فيروس "كورونا"، ونشرت العيدان صورة لعبد العزيز، مرفقة بخبر عن حالتها الصحيّة، وكتبت: "الله يشافي دلال عبدالعزيز بس عادي التليف يصير بسبب القعده على جهاز التنفس لفتره طويله فتنزل نسبة الأوكسجين بالدم وهذا شي سهل طبيا يحتاج عمليه جراحية ما تاخذ حتى ربع ساعة يقوم الدكتور بفتح فتحه بالرقبة من الامام".
وأكدّت العيدان للمرّة الأولى إصابتها بالمرض، وقالت: "انا صار لي نفس الشيء بـ2011 وقَعَدت فتره طويلة على جهاز التنفس وصار فيني تليف بالرئة فالدكتور انقذ حياتي وفتح لي فتحة برقبتي من الامام وركب لي تيوب ولمدة اسبوع كامل كانوا يدخلون بايب بفتحة النسوي برقبتي ويسحبون الماء اللي برئة بسبب الأوكسجين الى ان يطلع دم".وأضافت: "الأمر كانً مؤلم جدا ويكررون هذا السحب كل كم ساعة ولمدة اسبوع مع علاج طبيعي لان عضلات الجسم ضعفت بسبب الرقدة بالعناية المركزة وبعد اسبوع شالوا النسوي من فتحة رقبتي ويتم تركيب بلاستر وبعد 10 ايّام خرجت من المستشفى ومع شهر ونص فتحت رقبتي هي من رب العالمين تم اغلاقها في أماكن بالجسم سبحان الله الدكتور يفتحها ورب العالمين يغلقها من غير اَي جراحة".
وتابعت: "ان شاء الله يتم علاجها بهذه الطريقة وتقوم وترجع بيتها صحيح فيها ألم شويه بعد الجراحة لكن هذا هو الطريق الوحيد لعلاج التليف الله يشافيك يا دلال ويعوضك خير ويصبرك على فقدان شريك وحبيب العمر سمير غانم".