أكدّت تقارير حديثة أن ​كيت ميدلتون​ قد تخسر لقب "​دوقة كامبريدج​" قريباً، وذلك نتيجة تغييرات في الترتيب الملكي.
وفي التفاصيل فمن المتوقع أن تجعل ​الملكة إليزابيث​ ​الأمير تشارلز​ وصيّاً على العرش الملكي قريباً، ما سيؤثر على دور ​الأمير ويليام​ وزوجته كيت.
وسيُمنح الأمير ويليام لقب والده "أمير ويلز"، ما سيجعل من كيت "أميرة ويلز"، وهو لقبل الأمبرة الرحالة ديانا، والدة الأمير ويليام.
الجدير بالذكر أنَّ كيت تحمل لقب "دوقة" منذ زواجها من الأمير ويليام عام 2011. ومن المرجح ألا تتأثر علاقتها ومهامها تجاه الجمهور خلال السنوات المقبلة بأي دور رسمي جديد.
وكانت قد رجحّت مصادر من داخل القصر الملكي منذ عامين، أن الملكة تعتزم تسليم السلطة لإبنها تشارلز، عند بلوغها الـ95 عاماً، وذلك بعد تفعيل قانون "​ريجنسي​" العائد إلى عام 1937، للتخلّي عن غالبية المهام التي كانت ملقاة على كاهلها لإبنها، لكنّ القانون لم يفعّل حتى الآن.