إعتاد الناس على شرب ​الشاي​ و​القهوة​ في الصباح الباكر، ما يشعرهم بالنشاط والطاقة، لكن في هذا التقرير، ستتعرّف على مضار شربهما على معدة فارغة.

مضار شرب القهوة والشاي في الصباح الباكر

الشاي والقهوة لهما طبيعة حمضية، وتناولهما على معدة فارغة يمكن أن يخلّ بالتوازن الحمضي القاعدي، الذي يمكن أن يؤدي الى عسر الهضم. وبعد تناول أي منهما في الصباح الباكر، تقوم البكتيريا الموجودة في الفم بتفكيك السكر، ما يزيد مستويات الحمض في الفم، ويمكن أن يسبب تآكل مينا الأسنان.
كما قد يشعر بعض الناس، بالانتفاخ في الصباح بعد شرب الشاي أو القهوة المصنوعة من الحليب.

أي توقيت يعتبر الأفضل لتناولهما؟

يعدّ أفضل وقت لتناول الشاي أو القهوة بعد ساعة أو ساعتين من تناول الوجبة الأولى، كما أن تناول الشاي في المساء الى جانب وجبة خفيفة هو الإختيار الأمثل. وتجنب تناول القهوة قبل النوم مباشرة، لأنه يمكن أن تتداخل مع دورة النوم، وقد تؤدي إلى مقاطعة النوم عدة مرات أثناء الليل.

مشروبات بديلة عن القهوة والشاي

يمكننا أن نستبدلهما بكوب من العصير الجلوي الطازج، كما يمكن إضافة بعض المكونّات التي تساعد على الهضم وتعزيز المناعة، مثل الفلفل الأسود أو بذور الكمون أو بذور الشمر.

هذا تأثير القهوة على القدرة الجنسية

وتعتبر القهوة من المشروبات التي لا يستطيع الكثيرون الإستغناء عنها مع بداية كل يوم. وشرب القهوة يومياً له العديد من التأثيرات أهمها التأثير في زيادة القدرة الجنسية عند الرجال، كما ذكر موقع "men'shealth".
يمكن للكافيين الموجود في القهوة أن يقلل من احتمالية إصابتك بضعف الانتصاب (ED)، وفقًا لدراسة جديدة من مركز العلوم الصحية بجامعة تكساس الأميركية.
ووجد الباحثون أن الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 20 عامًا ويتناولون ما بين 2 إلى 3 أكواب من القهوة يوميًا، أقل عرضة للإبلاغ عن مشاكل الضعف الجنسي مقارنة بمن لا يحتسون القهوة، بغض النظر عن الوزن أو العمر أو ضغط الدم.
وكان من بين المشاركين في الدراسة أشخاص يعانون من مرض السكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة، وكانت النتائج واحدة في جميع المرضى.
ويعتقد العلماء أيضا أن تناول القهوة يؤدي إلى تفاعل كيميائي في الجسم يزيد من تدفق الدم إلى القضيب عن طريق إرخاء العضلات، كما أن الكافيين يعزز الرغبة الجنسية لدى النساء.