كلّف ملك الأردن عبد الله الثاني إبنته ​الأميرة سلمى​، إفتتاح مركزاً للتدريب العسكري للنساء، المستحدث بمحافظة الزرقا، بالتعاون مع القوات المسلحة العربية الأردنية وحلف شمال الأطلسي.
وإختارت سلمى الإنخراط في الجيش بعد تخرجها من الأكاديمية الدولية في عمّان، وبدأت مسيرتها في أكاديمية بريطانية ، التي شهدت على تخريج أفراد من العائلة الملكية الأردنية، منهم جدها الراحل ​الملك حسين​، والدها ​الملك عبد الله الثاني​ وأخوها ولي العهد ​الأمير حسين​.
ونشر الديوان الملكي الهاشمي عبر صفحته الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي، صوراً لهذا الإفتتاح، وظهرت فيها الأميرة سلمى ببدلة وقبعة عسكرية وشعرها مرفوع.