إحتفلت ​الملكة إليزابيث​ الثانية بذكرى ميلاد زوجها ​الأمير فيليب​ الـ100، الذي يصادف في 10 حزيران/يونيو، عبر زراعة وردة جديدة أُطلق عليها إسمه.
وحصلت الملكة على الوردة من الجمعية الملكية البستانية، وأشرفت شخصياً على زراعتها في حديقة ​قلعة وندسور​.
و"الوردة باللون الأحمر الغامق وتحتوي على خيوط بيضاء، وستكون تذكاراً لجميع الأشياء الرائعة، التي قام بها الأمير فيليب على مدى حياته"، حسب ما قاله ​كيث ويد​، رئيس الجمعية الملكية البستانية، أثناء تسليمه الوردة للملكة. بدورها علّقت الملكة على الوردة، قائلة: "لطيفة للغاية".
وكان صرّح ​الأمير إدوارد​، أصغر أولاد الأمير فيليب، خلال مقابلة تلفزيونية أن والده لم يكن يرغب في الإحتفال بعيد ميلاده الـ100، فوافته المنيّة قبل شهرين من عيده.
يذكر أن الأمير فيليب توفي في 9 نيسان/أبريل الماضي، بعد أسابيع من خروجه من المستشفى، إثر تلقيه العلاج من إصابته بالتهاب ومشاكل في القلب.