بعد أن تعرّض الفنان المصري ​إيمان البحر درويش​ في السابق، لهجوم من قِبل مؤيدي الرئيس المصري ​عبد الفتاح السيسي​، عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بسبب رفضه لملف نهر النيل و​سد النهضة​ الإثيوبي، عاد وأعلن موقفه بمنشور كتبه في صفحته الخاصة، فوجه كلامه إلى من سماها "لجان وعصابات السوشيال ميديا"، قائلاً إنها لن تدفعه للتنازل "عن قول الحق حتى ينتقم الله منكم".


وكان لافتاً تعليق إيمان على منشور على حول تعامل السياسة المصرية مع مسألة ​تحلية مياه البحر​، وسأل عما سيفهم من خبر كهذا، قائلا: "قرأت خبراً عن تكليف الرئيس السيسي الحكومة بتحلية مياه البحر! بعد المناورات وحماة النيل والهجص اللي بيضحكوا به ع الناس... المشكلة الكبرى في الاتفاقية التي وقع عليها رئيس الجمهورية والتي كما يقولون لا تضمن لمصر كباية مية مش حصة المياه".
وتابع: إذا لم يتم إلغاء هذه الاتفاقية من خلال البرلمان قانوناً فانتظروا المصائب بالجملة، ولا تصدقوا كل الهجص اللي بينشروا إعلام العار".