يواجه نجم مشهور ضغوطات نفسية كبيرة، وذلك بعد إتهام شقيقه ب​التحرش​ قبل أسبوع بفتاة قاصر، وهدده أهلها باللجوء إلى القضاء، في حال عدم تسديد مبلغ مالي لهم تصل قيمته إلى مئة ألف دولار أميركي نقداً، وقد وجد النجم أن الأزمة ستؤثر سلباً على اسمه في حال خرجت الفضيحة إلى العلن.


النجم يدرس إمكانية عدم الدفع، وسجن شقيقه كي يكون الأمر درساً له، لكن في المقابل يعلم أن هناك عواقب وخيمة في حال وصلت الفضيحة إلى الإعلام، والأغرب أن النجم لا يملك المبلغ المطلوب نقداً كون معظم حساباته المالية موجودة إما في مصارف لبنان أو في مصارف خارج البلد.