خرجت الممثلة العمانية ​​فخرية خميس​ عن صمتها لتتحدث عن رحلة علاجها من مرض ​سرطان الثدي​، بعد مرور أشهر من بدء تلقيها العلاج.
ونشرت فخرية فيديو عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي، أظهرت فيه يدها أثناء تلقيها الإبرة المناعية، مشيرة إلى أنها تحصل على إبرة مناعية كل 3 أسابيع.
كما أوضحت أن المرض يتلاشى بعد إنتهاء الفحوصات اللازمة، وشكرت كل من دعمها وسأل عنها في رحلتها العلاجية.

رحلتها العلاجية من سرطان الثدي

وكانت خضعت فخرية لعملية جراحية خطيرة تمثلت باستئصال أورام وبعض الغدد الليمفاوية المصابة تحت الإبط وإزالة الثديين بالكامل في مستشفى مسقط.

ونشرت فخرية صورة لها مع الأطباء من داخل غرفة العمليات وذلك في صفحتها في موقع للتواصل الاجتماعي مرفقة برسالة شكر للطاقم الطبي المشرف على العملية ومبشرة محبيها بأنها تخضع للعلاج المناسب وكتبت :"متابعيني الكرام جزاكم الله خير على الدعاء والتواصل فديتكم الله يحفظكم، لله الحمد والشكر تم إجراء بنجاح عملية استئصال الاورام وبعض الغدد الليمفاوية المصابة تحت الإبط وازالة الثديين بالكامل على ايدي الدكاترة الاعزاء في مستشفى مسقط الخاص".
وأشارت إلى أنها ربما تحتاج لجرعات كيماوي او البدء في الاشعاع ومن ثم يتبعه العلاج المناعي ...
وقالت:"للعلم سبق وبدأت في مستشفى السلطاني باخذ 12 جرعة كيماوي بمعدل كل جرعة واحدة اسبوعيا ولمدة ثلاث شهور ولله الحمد والشكر النتيجة كانت فعالة ومرضية في صغر حجم الأورام.."

إصابتها بفيروس كورونا

أصيبت فخرية بفيروس كورونا بالتزمن مع اكتشافها إصابتها بمرض السرطان.
وتوجهت فخرية من داخل غرفتها في المستشفى حيث تتلقى العلاج، بالكلام إلى محبيها عبر مقطع فيديو، مشيرة إلى أنه تم تأجيل خضوعها للعلاج الكيماوي وذلك بسبب إلتهاب صدرها وذلك خوفاً من أن يؤثر على مناعتها.
وتابعت :"أنا من يومين بس في المستشفى وكان مفروض ابدأ كيماوي لكن عشان صدري ملتهب خافوا على المناعة.. فإن شاء الله كلها أسبوع بإذن الله وأبدأ بالكيماوي.. دعواتكم بعد راسي أحبكم جزاكم الله كل خير والله يشفيني ويشفي كل مريض.. انتبهوا على حالكم وعلى صحتكم أحبكم فالله".