تشق ​ويلو سميث​ الطريق للنساء السمراوات اللواتي يردن خوض مجال موسيقى الروك البانك، وعلى الرغم من أن والديها مشهوران وهما نجم هوليوود ​ويل سميث​ والمغنية والممثلة ​جادا بينكيت سميث​، إلا أن ويلو تركت بصمتها الخاصة في عالم موسيقى البانك روك. وقال ويلو لمجلة V magazine ألتي تصدرت غلافها الرقمي بعدة إطلالات: "من خلال الموسيقى التي أعرضها الآن والتمثيل الذي يمكنني تقديمه للمزيج ، آمل فقط أن ترى الفتيات السمراوات اللواتي يستمعن إلى موسيقاي ويستمعن إلى هذا الألبوم أن هناك المزيد منا هناك ". وأكدت :"إنه شيء حقيقي. انت لست وحدكِ. أنت لست الفتاة السمراء الوحيدة التي تتمنى أن تقلب شعرها جانبًا وتضع كحلا أسود ، هل تعرفين ما أعنيه؟ ".
وعن نشأتها الموسيقية ، قالت ويلو: "كان والداي يرافقانني باستمرار في الاستوديو أثناء عملهما ، والقيام بالعديد من الأشياء المختلفة. لقد تعرضت للكثير من مناحي الحياة المختلفة في سن مبكرة للغاية ".
وارتدت ويلو تصاميم من مجموعة Valentino's Roman Palazzo وأكسسوارات كارتييه الرمزية.(ترجمة الفن)