في أول تعليق له بعد بتر قدمه، كشف الممثل المصري ​شريف دسوقي​ موعد خروجه من المستشفى وعودته للعمل، إذ قال: "أنا شغال بروفات حالياً، بحضر شغلي دلوقت، وبيبعتولي الورق بدل ما أنا قاعد في المستشفى عندي وقت كتير. قدامي بالظبط مش أكتر من 25 يوم".
وخلال مداخلة هاتفية مع ال​إعلام​ي المصري ​عمرو أديب​، في برنامج "​الحكاية​"، الذي يقدّمه عبر قناة MBC مصر، أضاف شريف: "كل اللي عايز أقوله لكل شبابنا مفيش حاجة اسمها خلاص خلصت كده، وأيأس وأقعد في البيت وأطول دقني، وأقول خلاص راحت عليَّ. أنا مكمل وولادي في الوسط عارفين كويس إرادة شريف يعني إيه.. فعلا الجملة اللي إتقالت في أحد المسلسلات "معندناش حداد"، إحنا مابنحزنش على حاجة، إحنا شعب مصري كل العالم بيقتدي بيه".
كما شكر كل من إهتموا بحالته الصحية، وتابع: "أنا مش عارف أشكر السيد الرئيس ​عبد الفتاح السيسي​، ولا السادة الوزراء اللي وقفوا معايا، ولا دكتور أشرف زكي. لكن عايز أشكر حد بشكل كبير جداً وهو أستاذ أحمد الجنايني، اللي شالني فعلاً. كنت بصور معاه الفيلم ومش قايله إني تعبان، مسابنيش لحظة".

أحداث تطارد شريف دسوقي بعد بتر قدمه

وأثار خبر بتر قدم ​شريف دسوقي​ ضجة كبيرة على موقع التواصل الإجتماعي، وسبق أن ظهر أكثر من مرة مؤكداً على أنه يواصل عمله الفني وهو مريض، وأن له مستحقات مالية لم يحصل عليها.
ورد دسوقي في مقابلة سابقة أيضاً، مع عمرو أديب​ في برنامج "الحكاية"، على شائعة هروبه من مصحة نفسية وأن أسرته تبحث عنه، مشيراً الى أنها عارية من الصحة تماماً.
كما تحدث عن شائعة أخرى أُطلقت عليه، وهي أنه يُطرد من المسلسلات لأنه يحضر مخموراً وسكراناً، قائلًا وهو يبكي: "الظلم وحش وعيب يتقال عليّا إني رحت مصحة نفسية، وعمري ما دخلت اللوكيشن سكران، أنا كنت بساعد العمال ينظموا الديكور.

مصير شريف دسوقي في فيلم "​بـ100 وش​"

في حين أكد مصدر من شركة "العدل غروب" لموقع "الفن" أنه سيتم إجراء تعديلات بسيناريو فيلم "بـ100 وش"، تتناسب مع دورشريف دسوقي، بعد خضوعه لعملية جراحية تطلبت بتر ساقه.
وقال المصدر إن الشركة لن تتخلى عن شريف، وأنه سيظل أحد أهم ممثلي الشركة، لأنه موهوب وملتزم ومحبوب جماهيرياً.
يُذكر أن دسوقي كان خضع لعملية جراحية، أسفرت عن بتر قدمه، وبعد نجاح العملية طمأن محبيه، وكتب في صفحته الخاصة: "قدر الله و ما شاء فعل الحمد الله على كل شيء".