بعد الجدل الذي أُثير حول إنفصال الممثل السعودي ​مهند الحمدي​، عن خطيبته ال​لبنان​ية فرح مراد، عبر مواقع التواصل الإجتماعي وتناقلت بعض الصفحات والمواقع الإلكترونية الخبر، خرج مهند عن صمته ليرد على هذا الموضوع، فما الذي قاله؟ وهل فعلاً حصل خلاف بينه وبين خطيبته وإنفصل عنها، بعد أن كان أعلن إرتباطه بها قبل مدة.
وهذه ليست المرة الأولى التي تنتشر أخبار من هذا النوع، حول إنفصال مهند عن فرح.
لمعرفة التفاصيل كاملة عن هذا الموضوع، تابعوا التقرير في الفيديو المرفق.

قصة إرتباطه بفرح

وكان أكد ​مهند الحمدي​ إرتباطه عاطفياً بفتاة لم يكشف هويتها، بعد الضجة التي أثارها بنشره عبر صفحته الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي صورة له معها، من دون أي تعليق.
وتزامن نشره هذه الصورة مع وفاة والده في اليوم نفسه، والذي نعاه قائلاً:"شكرا للجميع على وقفتكم في رحيل أبي حبيبي هذي حكمة الله وان اليه راجعون والحين هو مرتاح اكثر وعند ارحم الرحمين .. صادف يوم رحيل أبي التقرب من نصفي المفقود ، شكرا يا الله على نعمة الايمان والصبر واحمدك واشكرك دائما وابدا في الضراء قبل السراء".
وأضاف:"فارقتنا يا أبي ولن تفارق قلبي ابدا واعلم تماما مدى فخرك وانا آت لك بخبر ارتباطي بنفس اليوم الذي رحلت فيه وكنت اعلم بكمية الفرح الذي ستملي وجهك ، شكرا يا الله على حكمتك وانك تجعلني كل يوم اقوى بك".
وتابع:"اللهم ان أبي كان محبا للجميع وعادل مع الكل ويحب نشر الخير بقدر استطاعته ولم يقصر معنا يوما ، اللهم أجعل قبره روضه من رياض الجنة .. اللهم امين".
وبعد الضجة التي أثارها بنشره الصورة مع الفتاة، من دون أي تعليق، أعلنمهند الحمدي​ خلال شهر كانون الأول/ديسمبر عام 2020، إرتباطه بفرح مراد​، ونشر عبر صفحته الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي، صورة له معها، وهما يرتديان خاتم الخطوبة، وعلّق: "الحمدلله".
وعرف الجمهور فرح من خلال مشاركتها في برنامج "Beauty Match"، كما لها عدد كبير من المتابعين، الذين يهتمون بالأخبار التي تنشرها عن الموضة.

مهند الحمدي يكشف ديانة خطيبته فرح مراد

وكان نشر مهند الحمدي​ فيديو عبر صفحته الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي تداوله عدد كبير من المتابعين، رد من خلاله على أسئلة الجمهور عن علاقته بخطيبته ​فرح مراد،​ إلا أن أكثر الأسئلة التي استفزت مهند الحمدي كان حول ديانة خطيبته.
وظهر مهند من داخل منزله مبدياً تعجبه من السؤال حول ديانة خطيبته، بعد أن نشر مقطع من أحد أعمال المخرج الراحل حاتم علي، وأكد أن فرح مسلمة ومن الطائفة السنية من طرابلس، وليست مسيحية، وأضاف أنه لا يمانع الزواج منها، حتى وإن كانت مسيحية.