إحتفلت عارضة الأزياء الأميركية ​إميلي راتاجكوسكي​ بعيد ميلادها الثلاثين، مع طفلها سيلفستر، ونشرت عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي، مجموعة صور لها بالبكيني وهي تحمل ابنها، ونسقت ملابسه مع ملابسها، وعلّقت على الصور قائلة: "عيد ميلاد مع أفضل شريك إجازة".
وكانت قد صرّحت إميلي لـ​vogue​ عن سبب إخفاءها جنس الجنين خلال فترة حملها، فقالت: " عندما أخبرنا أصدقائنا انني حامل، سألونا ماذا تريدون أن يكون الطفل وأجبنا أننا لن نعرف حتى بلوغه الـ ١٨ وعندها سنعرف".
وأضافت: "الأمر كان أكثر تعقيداً بالنسة لنا من جنس المولود، لا نعرف من أو ماذا ينمو في أحشائي، من سيكون هذا الانسان، سنكون والدين لمن؟ وكيف سيغير حياتنا".