منع الأطباء في مصر زيارة الممثلين المصريين ​دلال عبد العزيز​ و​شريف دسوقي​ في المستشفيات، كما نصحوا ذويهما بالإبتعاد عن مواقع التواصل الإجتماعي.
ويعاني كل ممثل من الإثنين من حالة مختلفة، فدلال دخلت العناية المركزة بعد أن تعافت من فيروس كورونا، الذي أثّر عليها وأدى إلى تليف الرئة، ووضعها تحت الأوكسجين.
وخوفاً من أي مضاعفات، نصح الأطباء بالإبتعاد عن مواقع التواصل الإجتماعي، لأنها لا تعلم حتى الآن بوفاة زوجها الممثل المصري ​سمير غانم​.

بالمقابل، يتواجد شريف في مستشفى التأهيل النفسي، بعد بتر قدمه، وللتعايش مع وضعه الجديد، مُنع من إستعمال هاتفه، ومن أن يزوره أحد طوال هذه الفترة.

كما ترافق الممثلة المصرية ​إيناس عز الدين​ إبنها محمد في أحد المستشفيات المصرية، الذي منعت عنه الزيارة أيضاً، بسبب خضوعه لعملية جراحية دقيقة في المخ، وخوفاً على مناعته.