أكدت الممثلة السورية ​مها المصري​ لموقع "الفن" أن ​الدراما السورية​ ومنذ حوالي عشر سنوات بدأت تخسر روادها الواحد تلو الآخر.
وشددت أن هذه الدراما ولّادة ولذلك ورغم أهمية وتأثير الراحلين إلا أن عجلتها لم تتوقف يوماً، وتحقق النجاحات المتتالية في كل موسم رمضاني.
من جانب آخر، قالت إنها مستعدة للسفر إلى دمشق عندما يأيتها أي عرض درامي مناسب، مؤكدة أن إقامتها في الإمارات العربية المتحدة لا تؤثر في غيابها أو تواجدها على الشاشة لأنها جاهزة دوماً للعودة إلى دمشق حين يتطلب الأمر.