بآخر إطلالة لها، فاجأت بطلة مسلسل "جميل وهناء"، الممثلة السورية ​رباب كنعان​، التي كانت تؤدي شخصية "وردة"، الجمهور بالتغيير الكبير بشكلها.
وبدا عليها التقدّم في العمر، وغيّرت لون شعرها الى الأشقر، لتبدو بصورة مختلفة جداً، عن تلك التي إعتدنا عليها في المسلسل.
وأدت رباب شخصية "وردة" في المسلسل، من بطولة الممثلين السوريين ​أيمن زيدان​ و​نورمان أسعد​، والذي عرض قبل 24 عاماً، وهي فتاة تعمل في المديرية العامة، التي تدور فيها أحداث المسلسل، وتبحث عن عريس.

صدمت محبيها بإعتزالها

وكانت رباب كنعان صدمت محبيها في شهر تشرين الأول/أكتوبر عام 2020، بقرار إعتزالها التمثيل بشكل نهائي، وكتبت في صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي: "عبر صفحتي الوحيدة على مواقع التواصل الاجتماعي أعلن اعتزالي".
وقد لاقى هذا الخبر تفاعلاً كبيراً بين متابعيها، وإستغرب البعض قرارها، متمنين لها التوفيق والنجاح في حياتها.

أعمالها

ويعود الظهور الأول لرباب كنعان على الشاشة الصغيرة للعام 1990، وشاركت في مسلسل "شبكة العنكبوت"، لتتوالى بعدها أعمالها الفنية.
إنتسبت لنقابة الفنانين السوريين في العام 1993، وأصبحت عضوة فيها، وبرعت في أداء الأدوار الإجتماعية والتراجيدية والرومانسية، كما نجحت في الكوميديا، وشاركت أيضاً في عدد من أعمال البيئة الشامية.
ويبقى دورها "وردة" في مسلسل "​يوميات جميل وهناء​"، من أبرز الأدوار التي لعبتها، كما أن دورها "مايا" في مسلسل "​الفصول الأربعة​" يعد من الأدوار المميزة لها، و"مايا" هي إبنة عائلة غنية، مغرورة إلى حد ما، ويحدث معها خلال المسلسل العديد من المواقف الطريفة.
ومن أعمالها نذكر "الإخوة"، "الخطوات الصعبة"، "​حمام القيشاني​"، "سر الكنز"، "أحلام لا تموت"، "نجوم بين الغيوم"، "عربيات"، "حارة عالهوا"، "ألو جميل ألو هناء"، "رياح الخماسين"، "بقعة ضوء" (عدة أجزاء)، "رايات الحق"، "في حضرة الغياب"، "فتت لعبت"، "وعدتني يا رفيقي"، "دامسكو" و"صدر الباز".

فكّرت بتغيير إسمها الى "وردة"

وكانت كشفت ​رباب كنعانفي مقابلة إذاعية​ أنها فكرت بتغيير إسمها إلى "وردة"، تيمناً بإسم الشخصية التي أدتها في مسلسل "​جميل وهناء​" للمخرج ​​هشام شربتجي​​، وحققت فيها نجاحاً لدرجة أن الناس باتت تناديها بهذا الاسم، معتبرة أن شربتجي مخرج خبيث بالمعنى الإيجابي وشيخ كار وسحره لا يقاوم، لأنه إستطاع من خلال التفاصيل التي رسمها للشخصية أن يطبعها في ذهن الناس، على الرغم من أنها حاولت تخفيف بعضها في الجزء الثاني.