بعد أن علّقت الممثلة المصرية ​هالة صدقي​ على ما أثير عن طلبها إلى "​بيت الطاعة​"، وقالت إن الزوج يضغط بأساليب عدة على الزوجة، هددت زوجها بمداخلة هاتفية ببرنامج تلفزيوني، بمنعه من دخول الأراضي المصرية.
وأضافت: "عندي أسرار خطيرة"، مشيرة إلى أنها رفضت الحديث معه منذ 7 سنوات، وأنها ساعدت أبيه على الرغم أنه لم يتواصل معها.
كما كشفت أنها شتمت هي وأولادها منذ 7 سنوات عبر حساب زوجها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي، وأعلن حينها أسرار بيته.
وأكدت هالة أنه رغم طلبها لـ"بيت الطاعة"، إلا أنها لا زالت لا تعرف سبب كل ما يحصل، وأن دينها ليس فيه "بيت طاعة" أو طلاق.
يُذكر أن زوج هالة، ​سامح سامي​، المقيم في الولايات المتحدة الأميركية، قد طلقها بفيديو نشره عبر حسابه الخاص، قائلاً: "بطلقك قدام الناس وقدام العالم كله، متلزمنيش تكوني زوجتي، وفي نفس اللحظة اللي أنا بتكلم فيها دي، فيه محامي في مصر شغال في قضية الطلاق".