إحتفلت النجمة ​أنجلينا جولي​ بعيد ميلادها الـ 46، مه أولادها الـ 6، بأحد المطاعم الشهيرة في مدينة ​لوس أنجلوس​ الأميركية.
ونشر موقع "​ديلي ميل​" البريطاني صوراً تُظهر أنجلينا برفقة أولادها، محتفلة بعيدها بعيداً عن خيباتها الأخيرة المتمثلة في صراعها مع زوجها السابق النجم ​براد بيت​، في ظل ما شهدته ساحات المحاكم نهاية الشهر الماضي، على خسارة صراعها معه في قضية الحضانة.
وبدت أنجلينا بالصور في قمة أناقتها، مرتدية فستاناً أصفر مميزاً، وبدا أولادها جميعاً حولها، في إشارة تثبت أنها سعيدة للغاية معهم، مثلما تصرح دائماً حول رغبتها في البقاء معهم دائماً، لتستمد منهم القوة والعزيمة.

خسرة جولتها الأولى مع براد بيت

وربح براد بيت دعوى الوصاية على أولاده الستة، بعد أن إعتبر القاضي أن شهادة طليقته أنجلينا ، تفتقر للمصداقية.
وصرّح بيت أنه مرتاح جداً لنتيجة الحكم، وسعيد لأنه سيمضي المزيد من الوقت مع أولاده.
وقد إستغرقت المعركة القانونية بين الزوجين السابقين 5 سنوات، وأكدت أنجلينا أنها لن تستسلم للحكم الصادر، بعد أن أكد لها محاموها أن القاضي لم يستمع لإفادة الأولاد، وهذا يعد خرق لقوانين الولاية، الذي يجيز للقاصرين ما بين الـ14 والـ17 عاماً، أن يدلوا بإفادتهم.

أنجلينا جولي تواجه القرار

وكانت أنجلينا جولي، هاجمت قاضي كاليفورنيا، المسؤول عن دعوى حضانة أولادها، هو وبراد بيت، مشيرة إلى أنه رفض السماح للأولاد بالإدلاء بشهادتهم.
وقالت إن القاضي في قضية الحضانة مع زوجها السابق براد، "رفض سماع المراهقين القاصرين" يشهدون برغباتهم فيما يتعلق بـ"مصير الحضانة"، معتبرة أن هذا يحرمها من "محاكمة عادلة".
كما أفادت وكالة "أسوشيتد برس"، بحسب ما نشر موقع "ديلي ميل" البريطاني، آنذاك، أن أنجلينا قدمت مستنداتها إلى محكمة الإستئناف الثانية بكاليفورنيا، في محاولة لاستبعاد القاضي جون أودركيرك من الحكم في القضية.