أنجبت الممثلة ​ميغان ماركل​، زوجة ​الأمير هاري​، طفلتهما، التي أسمياها "ليلي". هذا ما أعلنه المتحدث بإسم العائلة، الذي قال لشبكة "CNN": "إنه لمن دواعي السرور أن يرحب الأمير هاري وميغان، دوق ودوقة ساسكس ، بابنتهما ليليبيت (ليلي) ديانا مونتباتن وندسور في العالم".
وذكر البيان أن "ليلي ولدت يوم الجمعة 4 حزيران/يونيو في الساعة 11:40 صباحًا في رعاية موثوقة من الأطباء والموظفين في مستشفى سانتا باربرا الريفي".
وأضاف أن وزن الطفلة بلغ 7 أرطال 11 أونصة، وأن "كلا الأم والطفل بصحة جيدة ويستقران في المنزل".
وتابع البيان أن "ليلي سُميت على اسم جدتها الكبرى ، جلالة الملكة ، واسمها العائلي ليليبيت. وقد اختير اسمها الأوسط ديانا لتكريم جدتها الراحلة الحبيبة أميرة ويلز".
و"ليلي" هي أخت لإبن هاري وميغان الأول "آرتشي"، البالغ من العمر عامين.
وكان كشف هاري وميغان أنهما كانا يتوقعان فتاة، خلال مقابلة مع الإعلامية ​أوبرا وينفري​.
وتُعتبر "ليلي" الحفيدة الحادية عشرة للملكة، وهي الثامنة في ترتيب ولاية العرش خلف جدها ​الأمير تشارلز​ ، وعمها ​الأمير ويليام​، وأطفاله الثلاثة (جورج وشارلوت ولويس)، ووالدها الأمير هاري، وشقيقها الأكبر أرتشي.
ولادتها في ​الولايات المتحدة الأميركي​ة تجعلها أكبر شخصية ملكية في خط الخلافة، وُلدت في الخارج، كما أنها تجعلها مواطناً مزدوجاً بين الولايات المتحدة و​المملكة المتحدة​ - مما يعني أنه من المحتمل أن تصبح أصغر ساسكس رئيسة للولايات المتحدة عندما تكبر - بينما تتماشى أيضاً مع العرش البريطاني.
وكان هاري وميغان أبقايا الحمل سرياً قدر الإمكان، وتحدثا قبل ذلك عن وصول إبنتهما الوشيك.

مبلغ باهظ لليلة الواحدة في المستشفى الذي ستلد فيه ميغان ماركل طفلتها

وكان حمل ميغان ماركل أُعلن يوم عيد القديس فالنتاين، وبعد أسابيع أعلن ​الأمير هاري​ وزوجته أنهما ينتظران طفلة، ولهذا السبب لم تتمكن ميغان من المشاركة في مراسم جنازة الأمير فيليب في 17 نيسان/أبريل الماضي، وستكون الولادة بمدينة لوس أنجلوس الأميركية، في مستشفى "Cedars Sinai"، المعروف كمستشفى متخصص للولادة، حيث كان للنجمات ​كيم كارداشيان​، ​بيونسيه​ و​فيكتوريا بيكهام​، تجربة الولادة فيه، وتبلغ كلفة الليلة ٣٢٠٠ يورو.