بعد أن كان موقع "الفن" كشف نقل المخرج السوري ​محمد فردوس أتاسي​ اليوم الى المستشفى، بعد تدهور حالته الصحية ونقص الأكسجة في دمه، نتيجة إصابته ب​فيروس كورونا​، أعلنت نقابة الفنانين وفاته قبل قليل، متأثراً بإصابته بالفيروس، عن عمر ناهز الـ79 عاماً.
ولد أتاسي في حمص عام 1942، ودرس الإخراج السينيمائي في تشيكوسلوفاكيا، ثم حصل على ماجستير إخراج من أكاديمية الفنون في براغ، وإلتحق بنقابة الفنانين السوريين عام 1971.
​​​​​​كما شغل منصب رئيس دائرة المخرجين في التلفزيون السوري، لمدة 4 سنوات.
وحصل على العديد من الجوائز الذهبية والفضية والبرونزية، من مهرجانات القاهرة، طهران، تونس، الرياض وبراغ.
ويعد أتاسي من أهم المخرجين السوريين في العصر الذهبي، وقد أخرج العديد من المسلسلات المهمة، منها "الطبيبة، العروس"، "إمرأة لا تعرف اليأس"، "المحكوم"، "مذكرات عائلة"، "​تمر حنة​"، "الوردة الأخيرة"، "​الهروب إلى القمة​"، "البيادر، "أحلام منتصف الليل"، "الدروب الضيقة"، "الطبيبة"، "ياقوت"، و"جبران خليل جبران: الملاك الثائر".
وغاب أتاسي عن الأضواء منذ 6 سنوات، إذ يعود آخر عمل أنجزه إلى عام 2016، وتحديداً مسلسل "​وطن حاف​".