نشرت الممثلة السورية ​جومانا مراد​ صورتين لها مع زميلتها ​سوزان نجم الدين​، مرتديةً ملابس باللون الأحمر، وكتبت في التعليق :"الاصدقاء الطيبين المحبين نعمه من الله شكرا حبيبتي سوزان على طيبتك ومحبتك واحتوائك وعلى العزيمه واللمه والجمعه الحلوة".
وسرعان ما تعرضت جومانا لهجوم واسع من المعلقين الذين اعتبروا تصرفها هذا غير مقبول، اذ لم يمر سوى 3 أشهر على وفاة طفلتها، ومن دون مراعاة لشعورها، أخذوا يشتمونها ويصفونها بأسوأ العبارات، وكأن الحزن يتجسد بصورة وابتسامة وألوان الملابس!
لا أحد يعلم حزن الأم، وألم فقدان الولد سوى من يعيش هذه المأساة، ونشر صورة لا يعني أن جومانا تخطت وفاة صغيرتها، لذا لا يحق لأحد أن يقول أي كلمة لها.. فلنتوقف عن توجيه الأحكام المسبقة، والتدخل في خصوصيات ومشاعر الناس!