عبر الفنان اللبناني ​زين العمر​ عن إستيائه من صمت الشعب بوجه ما تفعله الطبقة السياسية الحاكمة في لبنان، وكتب في صفحته الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي قائلاً: "سنة ٢٠٠٢ صرخنا بوجه كل النظام الظالم وقلنا بأعلى صوت ساكت ما بدك تحكي ولليوم بعدنا كلنا ساكتين ولبنان عم يغرق أيمتى بدكن تحكو لأيمتى رح تبقو ساكتين ؟؟؟ أيمتى صوت الشعب رح يكون صوت الله ويخلّص لبنان".
وكان زين قد عبر مؤخراً عن حزنه ومشاعره بوفاة والده، بمنشور كتبه في صفحته الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي، وإستذكره قائلاً: "أبي الغالي ذات يوم أتيت على أمل شغائك وسبقتني فاجعة موتك .. رحمك الله يا من أوجعني وكسرني رحيلك".