أكدت الممثلة المصرية ​منة فضالي​ عزمها اللجوء الى ​مباحث الإنترنت​ بسبب التحرّش الذي تتعرض له من بعض المتابعين، وكانوا قد انهالوا عليها بالتعليقات المسيئة إثر نشرها صورة في حوض السباحة، وهي ترتدي المايوه، وقد بانت أجزاء من جسدها.

وبفيديو نشرته على صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي، قالت منة: "بقالي كتير مطلعتش لايف، ومبحبش أطلع إلا لو كان في حاجة ضرورية، طبعاً انتوا عارفين إننا كفنانين بنتعرض لحاجات مش لطيفة أبداً ومش محترمة خالص، سواء في التعليقات أو الرسائل، وهما بيفتكروا إن إحنا كفنانين مش بنتابع الكومنتات أو الرسائل، لكن أنا بتابع وبردّ على متابعيني لأن دا حقهم عليا".
وأضافت: "إحنا بنتعرّض لكلام مش لطيف مش محترم، بس دلوقتي كلكم بتسمعوا عن مباحث الإنترنت، وإن في زميلات لينا خدوا حقهم بالقانون، أنا بقول الكلام دا لأن بقالي فترة بتجيلي رسائل من ناس، مش عاوزة أغلط فيهم لكن أهلهم بيصعبوا عليا، مش خايفين إنهم يتحطّوا في نفس الموقف، حد يغلط في والده أو والدته أو أخته، هل دا تفكير سليم أن أي حد يدخل يكتب كومنت سافل، أنت كدا استفدت إيه؟"
وختمت الفيديو بقرار حاسم وقالت: "من هنا ورايح أي حد هيكتب كومنت أو هيبعت رسالة مش محترمة أنا هنزلهاله على البروفايل عندي وهبلّغ مباحث الإنترنت وهاخد حقي بالقانون. الموضوع دلوقتي زاد عن حده فعلاً".