حددت الأمم المتحدة يوم 3 يونيو/ حزيران من كل عام، يوما عالميا للدراجة الهوائية، وهو الذي يصادف اليوم الخميس.
وتدعو الأمم المتحدة إلى تطوير استخدام ​الدراجات الهوائية​، مشيرة إلى أنها تساهم في تعزيز التنمية المستدامة ودعم التعليم.
ويقول الموقع الرسمي للأمم المتحدة إن التوسع في استخدام الدراجات الهوائية له فوائد كثيرة خاصة داخل المدن المزدحمة، لأنه يقلل من نسب تلوث الهواء، التي تسببها انبعاثات وسائل النقل الأخرى، كما أنه يساهم في تخفيف الزحام.
وتمثل الدراجات الهوائية إحدى وسائل النقل البسيطة، التي تساهم في حماية البيئة وزيادة اللياقة البدنية لمستخدميها، إضافة إلى أسعارها المعقولة، التي تجعلها في متناول جميع فئات المجتمع.
وتساهم الدراجات الهوائية بأشكالها المختلفة، أيضا في الحفاظ على صحة مستخدميها لأنها تساهم في تعزيز صحة الأطفال والشباب، وإليكم مجموعة صور لأغرب الدراجات الهوائية: