مواقف كثيرة تواجه أي عروس يوم زفافها، وممكن أن تحوّل ليلتها المميزة الى مأساة، وهذا ما حصل مع الممثلة المصرية ​سميحة توفيق​، التي كشفت عام 1961 ما حصل معها في تحقيق، بعنوان "أسرار وراء قضبان الصمت".
وقالت سميحة إنه عندما تقدم لها أول عريس، لم تكن قد بلغت السن القانونية للزواج، ومع ذلك وافق والدها، لأن العريس كان مستوفياً كل الشروط، التي يحلم بها كل أب حريص على سعادة إبنته.
كما كان يريد إبعادها عن محاولاتها الفنية بالزواج المبكر، لكن ماذا حدث ليلة الزفاف؟
تابعوا التفاصيل كاملة بالتقرير، في الفيديو المرفق.