مثل حال ال​لبنان​يين مع أزمة ​البنزين​ في لبنان، نشرت الممثلة اللبنانية ​رولا حمادة​ صورة عبر حسابها على موقع التواصل الإجتماعي، ظهرت فيها من داخل سيارتها، وهي تنتظر دورها لتملأها بالبنزين.
وإنتقدت رولا ما آلت إليه الأوضاع في لبنان، معبّرة عن وضع الشعب اللبناني، الذي أصبح بحاجة لوقت إضافي من يومه فقط، لتعبئة سيارته بالبنزين، وعلّقت على الصورة قائلة: "منظري واقفة ناطرة دوري لعبي بنزين. صار بدنا وقت خاص ناص للطرومبة".

وكانت وجهت رولا تحية لكل أُم تناضل لتربية ولدها وحمايته، فنشرت صورة من فيلم "الجنة تحت اقدامي" على صفحتها الخاصة، وعلّقت: "حضرت مبارح عالتلفزيون الفرنسي فيلم : الجنة تحت اقدامي " او Paradis suspendus للمخرجة ساندرا ماضي ، فيلم وثائقي عن عذاب وقهر 4 امهات لبنانيات كرمال حضانة اطفالن. بيوجّع القلب لأنو قاسي. تحية لكل أم عم تناضل لتحضن ولدها وتربيه.بحب اعرف شو صار مع لينا ؟ عادت شافت ابنها اياد ؟".