بعد تعاون الشاعر اللبناني ​علي المولى​ مع الفنان اللبناني ​وائل كفوري​، عبر تتر مسلسل "​داون تاون​"، بعنوان "​كلنا مننجر​"، دارت تساؤلات حول أولويات وائل على مستوى كلمات أغانية، بعد تعامل طويل الأمد مع الشاعر اللبناني ​منير بو عساف​، الذي كتب له أجمل الأغنيات.
ومن الواضح، حسب معلومات خاصة لموقع "الفن" أن لعبة النقلة نحو نهج غنائي جديد قد إستهوت كفوري، بعد أن وضع المولى أصبعه على حالة لم يقترب منها، وفيها نوع من الواقعية على مستوى المضمون، حتى أن الأغنية نالت أوسع نسبة إنتشار، كون تفاصيلها لامست الجمهور، في مرحلة أصبحت فيها العلاقات الإنسانية أكثر تعقيداً.
ولا شك أن ثمة تساؤلات تدور حول مستقبل التواصل الفني بين وائل ومنير، بعد أن رسم علي ملامح جديدة للأول، وربما يتمسك بها، على الرغم من تجدد منير وقدرته على الدخول لنطاق مواضيع حققت الإنتشار، وعززت نجومية وائل على مدى السنوات الماضية.
فهل سيكون المولى في مقدمة أعمال كفوري، أو سيكون هناك توازن بينه وبين بو عساف؟