حصدت شمس الكويتية​ بأغنية "​معلية​" أصداء إيجابية واسعة واستحساناً كبيراً لدى متابعيها وعدد من الفنانين الذين أثنوا عليها في تعليقاتهم على كليب الاغنية الذي طرحته على يوتيوب.
وقد استطاعت شمس الكويتية في 24 ساعة أن تجمع 183 ألف مشاهدة وهو رقم قياسي ووصلت نسبة المشاهدة اليوم إلى مليون و600 ألف.
الأغنية متكاملة من كل النواحي كلمات وألحاناً وأداء، وهي جميلة الوقع على الأذن، فقد بدأت بعزف على العود وانتهت به، وفي مدخل الأغنية نسمع دوزنة العود ثم الناي والكمنجة وتبدأ بعدها بالأغنية التي اختارت نمطها طربياً بطيئاً أجادت شمس غناءه.
وتعرضت شمس لهجوم بسبب اتهامها بالإغراء في الكليب الذي ظهرت فيه بعدة وضعيات وملابس، فبدت أولاً على السرير ثم في حوض السباحة ومستلقية على الأريكة وبجامبسوت ضيق كما استعرضت وشومها، لكن حتى لو اختارت شمس الإغراء فهذا أمر لا نعيبه فيها أو في الكليب، لأن شمس الكويتية في الحقيقة تحب الغنج في كليباتها وفي يومياتها، كما أن أذواق المتابعين تختلف، لذا لا يمكن أن نجلدها، فقد أعطى دلعها جمالية للكليب الذي اخرجته بعناية Jhenyfy Muller ​جينيفي مولر​ وهي مخرجة أجنبية.
أغنية "معلية" تتحدث عن ضرورة ابتعاد شمس عن حبيبها الذي تسبب لها بالضرر بدل أن يسعدها، وهي من كلمات ​رامي العبودي​ وألحان ​نور الزين​، توزيع ​عمار عدنان​، مكس وماستر ​حسن العراقي​.
ويقول مطلعها :"تجيني بالأذية ..كشفتك روح لتمثل عليه... علاقتنه القويه..انتهت سوده عليه... بعد ما غار واهتملك ..معليه ضيم كلبي كله منك، لاوم أبعد روحي عنك.. بيه تقهر دوومك، روح العن يووومك..صاير حنين أخر وكت.. سلملي عالحنيه معليه".

هجوم على شمس الكويتية بسبب الإغراء في معلية

وكان رواد مواقع التواصل الإجتماعي شنوا هجوماً واسعاً على شمس الكويتية​ بعد طرحها كليبها الجديد بعنوان "​معلية​" التي غنتها باللهجة العراقية​.
وإعتبر متابعوها أن المشاهد في الكليب حملت الكثير من الإيحاءات خصوصاً مع ظهورها في حوض السباحة ومستلقية على أريكة واستعرضت وشومها وارتدت فستاناً يشبه روب الحمام تعمدت من خلاله الإثارة.
وكانت شمس الكويتية صدمت المتابعين بعد أن كشفت أنها بقيت لمدة 20 دقيقة في حفرة تشبه المدفن، وأنها شعرت بالأمان وأن المكان أفضل من العالم الخارجي.