أعاد المتابعون التداول بمقطع فيديو قديم، من مقابلة ل​سفيرتنا إلى النجوم​ ​فيروز​ في محطة "ماسبيرو زمان" التابعة لإتحاد الإذاعة و​التلفزيون المصري​، وتظهر المذيعة وهي تسأل فيروز عن كيفية إكتشافها نفسها كمطربة، لتجيب سفيرتنا إلى النجوم، بأنه خلال أيام الدراسة كان الأستاذ ​محمد فليفل​ يزورهم في المدرسة للبحث عن أصوات جديدة ليأخذها إلى المعهد الموسيقي ويدربها هناك، وسمع حينها فليفل غناء فيروز وتلميذتين غيرها، وسأل فيروز عما إذا كانت تستطيع أن تذهب إلى المعهد، فذهبت وصار يدربها على أصول الغناء.
وقالت فيروز :"كان لدى فليفل ركن في ​الإذاعة اللبنانية​ يقدم فيه أناشيد وطنية، وصار يعطيني الغناء المنفرد، وبعدها سمعوني في الإذاعة، وسألوني إن كنت أحب أن أعمل في كورس الإذاعة، فأجبتهم بنعم، وهكذا إنطلقت".
يذكر أن هذا الفيديو موجود على قناة الإعلامية ​وداد حجاج​ على يوتيوب، وهي الإعلامية العريقة في إذاعة لبنان (الإذاعة اللبنانية)، والتي بحثت كثيراً في الأرشيف حتى حصلت على هذا المقطع من مقابلة فيروز.
إشارة إلى أن محمد فليفل هو شقيق ​أحمد فليفل​، اللذين رسما بموسيقاهما وكلماتهما خط الحرية والإستقلال، وزرعا حب الوطن في نفوس اللبنانيين والعرب، فمن منا لم يردد أو لا يعرف نشيدَي "موطني الجلال والجمال والثناء والبهاء في رباك هل اراك في علاك تبلغ السماك موطني.." و"نحن الشباب لنا الغد ومجده المخلّد.."، وغيرهما من الأناشيد.

​​​​​​