بسبب ​الحالة الإقتصادية​ الصعبة التي يمر بها لبنان، قررت فنانة مشهورة أن تتقاضى أتعابها عن كل ممارسة جنسية بالليرة اللبنانية، فهي تتقاضى سبعة ملايين ليرة عن الساعة الواحدة التي تمارس خلالها الجنس مع أحد زبائنها، وتلاقي الفنانة إقبالاً جيداً عليها من قبل بعض السواح العرب، وخصوصاً من سواح يحملون جنسية معينة.
قرار الفنانة المشهورة جاء بعد غياب مدير أعمالها عنها، إذ إنها لم تجد مخرجاً لأحوالها المادية الصعبة، بعد معاناتها من أزمة المصارف المستمرة في لبنان، سوى ​ممارسة الجنس​ مقابل المال.